• أدوات
  • اتصل بنا
  • اذاعات محلية
  • سجل الزوار
  • أقلام وآراء
  • رياضة
  • عالمي وعربي
  • الصور
  • الرئيسة
 الجمعة / 2 ابريل 2010 / الساعة الآن 01:17:32 AM
 

leftmenu

دنيا ودين

 


ما حكم من يصف غيره بأنه يهودي ، يقصد أنه بخيل أو طماع ؟

  • دليل الصيام الناجح في شهر رمضان
  • حكم من مسح خفيه بفضل ماء بقي في يديه بعد مسح رأسه
  • دار الإفتاء: تهنئة غير المسلمين بأعيادهم جائزة وهى بر أمرنا به القرآن
  • فاكهة حرمها اللّه وتأكلها النساء كل يوم
  •  

    عالم لاطفال


    خمسة نصائح لتخفيف ألم "التسنين" على طفلك

  • تأثير تأخر النوم يظهر بين البنات أكثر من البنين
  • تدليك الأطفال
  • نصائح لعلاج السمنة عند الأطفال
  • كيف تؤدب طفلك دون أن تدمر شخصيته ؟
  •  
     

    أقلام وآراء

     


    عارضات أزياء قصيرات القامة يتحدين في دبي الأفكار النمطية

  • لماذا تظاهرت هذه المرأة بالعمى طيلة 28 عاماً!
  • بالصور.. دولة "حمامات الشمس والنيكل" آخر جزيرة مسكونة في الدنيا
  • الكشف عن المبلغ الضخم الذي تقاضاه نيشان ليشارك رامز جلال في مقلبه
  • حقائق تاريخية خُدعنا بها!
  •  
     

    شباب وبنات

     


    مكياج العيون: متى يصبح خطراً؟

  • إفطارك الرمضاني يؤثر على تركيزك في الامتحانات.. فكيف ذلك؟
  • الموز فاكهة المرأة للحفاظ على جمالها
  • أفضل تمارين رياضية في البيت!
  • إخسري الوزن في يومين مع رجيم الزبادي فقط!
  •  
     

    حصري وخاص

     


    الرئاسة: "ضم القدس" مخالفة لمجلس الامن ومسّ بأسس السلام

  • انخفاض اسعار المحروقات في اسرائيل نهاية الشهر
  • تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد
  • زيارة وفد اعلامي ورئيس العلاقات العامة الفلسطينية ومختار ال زاهدة للأستاذ الحاج نافذ الجعبري
  • الأوضاع في غزة تتأرجح بين كفتي الميزان
  •  
     

    عالم المرأة

     


    الإدمان على الإنترنت.. عواقب نفسية وفسيولوجية شديدة

  • هل يحب الوالدان ابنهما الثاني بقدر حبهما للأول
  • 'الأيادي الناعمة'.. مسيحيات ومسلمات يطعمن الصائمين في لبنان
  • اتبعي هذه النصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان
  • زيت الزيتون" علاج سحري للعديد من مشاكل الصحة والبشرة
  •  

    newsps JS
    غرفة سرية بالجامعة لاغتصاب الطالبات.. أسرار جديدة.."الكلب المسعور" وثائقي جديد يروي جرائم

    الثلاثاء 08-04-2014 08:41 صباحا                                                                  

     

    Bookmark and Share

     

     


    مجلة طيور الجنة

    وكأن البشاعة لا تريد أن تنتهي، كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن فصول جديدة من أسرار العقيد الليبي السابق معمر القذافي، تروي قصص الغرف السرية الخاصة التي بنيت تحت جامعة طرابلس، ليغتصب فيها الطالبات بعد إلقاء خطاباته، وعن ثلاجات احتفظ فيها بجثث ورؤوس أعدائه الذين أمر بقتلهم، ليتفرج عليها على مر السنوات. الكلب المسعور

    الفيلم الوثائقي يحمل عنوان "الكلب المسعور: داخل العالم السري لمعمر القذافي"، هو ثمار عمل المخرج البريطاني كريستوفر أولغياتي الذي كشف الكثير من الجرائم التي ارتكبها القذافي، من بينها تخزين جثث خصومه في الثلاجات التي كان يتمشى فيها، ويتفرج على محتوياتها مزهواً بإنجازاته.

    ويقول أولغياتي إن فيلمه يثبت أن "القذافي كان رجلاً عديم الرحمة وثرياً إلى حد الغباء، وأن المحرك الأساسي والوحيد لكل ما يفعله هو الشهوة وحب السلطة".

    يكشف الوثائقي وفقاً لصحيفة ديلي ميل البريطانية، تفاصيل مقلقة حول القذافي، من أبرزها أنه احتفظ برأس أحد خصومه في الثلاجة لمدة 25 عاماً، كما أنه كان يخزن جثث معارضيه في ثلاجة كبيرة، يزورها من حين لآخر للتنكيل بها.

    ويتضمن الفيلم مقابلة مع مسؤول سابق في وكالة المخابرات المركزية فرانك تيربيل الذي كان يدير "فريقًا مأجورًا للقتل" استخدمه القذافي لقتل أحد منافسيه والعودة برأسه إلى ليبيا مقابل مليون دولار.

    يقول تيربيل إن القذافي أخذ الرأس بعد أن تأكد من أن المهمة قد نُفذت واحتفظ به في الثلاجة، جنباً إلى جنب مع جثث الضحايا الآخرين.

    ويضيف: "كنت في جنيف عندما سلمني أحد أقرباء القذافي رسالة فيها اعتماد لمليون دولار مقابل القضاء [على الهدف]، مع الشرط بأن يتم تسليم رأسه ببراد صغير إلى ليبيا حتى يتمكن القذافي من التأكد من النتائج".

    اغتصاب الطالبات
    إلى جانب أساليبه الوحشية في التعامل مع منافسيه، يشير الوثائقي ايضاً إلى أن القذافي أمر ببناء غرفة سرية في حرم جامعة طرابلس لاغتصاب الطالبات بعد الانتهاء من إلقاء خطاباته فيها. وتحتوي هذه الغرفة على سرير، وجاكوزي وأدوات جراحية وجهاز لفحص النساء والتأكد من عدم إصابتهن بأمراض جنسية معدية.
    يشار إلى أن الفيلم الوثائقي الذي سيعرض على قناة "شوتايم" يوم الجمعة القادم، يأتي قبل أيام من محاكمة نجلي القذافي، الساعدي وسيف الإسلام، ورئيس المخابرات في عهده، عبد الله السنوسي

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
     
     

    جميع الحقوق محفوظة لمجلة  طيور الجنة  © 2012 - برمجة وتطوير الخليل هوست