• أدوات
  • اتصل بنا
  • اذاعات محلية
  • سجل الزوار
  • أقلام وآراء
  • رياضة
  • عالمي وعربي
  • الصور
  • الرئيسة
 الجمعة / 2 ابريل 2010 / الساعة الآن 01:17:32 AM
 

leftmenu

دنيا ودين

 


ما حكم من يصف غيره بأنه يهودي ، يقصد أنه بخيل أو طماع ؟

  • دليل الصيام الناجح في شهر رمضان
  • حكم من مسح خفيه بفضل ماء بقي في يديه بعد مسح رأسه
  • دار الإفتاء: تهنئة غير المسلمين بأعيادهم جائزة وهى بر أمرنا به القرآن
  • فاكهة حرمها اللّه وتأكلها النساء كل يوم
  •  

    عالم لاطفال


    خمسة نصائح لتخفيف ألم "التسنين" على طفلك

  • تأثير تأخر النوم يظهر بين البنات أكثر من البنين
  • تدليك الأطفال
  • نصائح لعلاج السمنة عند الأطفال
  • كيف تؤدب طفلك دون أن تدمر شخصيته ؟
  •  
     

    أقلام وآراء

     


    عارضات أزياء قصيرات القامة يتحدين في دبي الأفكار النمطية

  • لماذا تظاهرت هذه المرأة بالعمى طيلة 28 عاماً!
  • بالصور.. دولة "حمامات الشمس والنيكل" آخر جزيرة مسكونة في الدنيا
  • الكشف عن المبلغ الضخم الذي تقاضاه نيشان ليشارك رامز جلال في مقلبه
  • حقائق تاريخية خُدعنا بها!
  •  
     

    شباب وبنات

     


    مكياج العيون: متى يصبح خطراً؟

  • إفطارك الرمضاني يؤثر على تركيزك في الامتحانات.. فكيف ذلك؟
  • الموز فاكهة المرأة للحفاظ على جمالها
  • أفضل تمارين رياضية في البيت!
  • إخسري الوزن في يومين مع رجيم الزبادي فقط!
  •  
     

    حصري وخاص

     


    الرئاسة: "ضم القدس" مخالفة لمجلس الامن ومسّ بأسس السلام

  • انخفاض اسعار المحروقات في اسرائيل نهاية الشهر
  • تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد
  • زيارة وفد اعلامي ورئيس العلاقات العامة الفلسطينية ومختار ال زاهدة للأستاذ الحاج نافذ الجعبري
  • الأوضاع في غزة تتأرجح بين كفتي الميزان
  •  
     

    عالم المرأة

     


    الإدمان على الإنترنت.. عواقب نفسية وفسيولوجية شديدة

  • هل يحب الوالدان ابنهما الثاني بقدر حبهما للأول
  • 'الأيادي الناعمة'.. مسيحيات ومسلمات يطعمن الصائمين في لبنان
  • اتبعي هذه النصائح لتجنب زيادة الوزن في رمضان
  • زيت الزيتون" علاج سحري للعديد من مشاكل الصحة والبشرة
  •  

    newsps JS
    ... نحو حملة شعبية لمحاكمة المعزين بقاتل الشهيد عصام الخطيب...

    الأربعاء 04-05-2016 09:11 مساء                                                                  

     

    Bookmark and Share

     

     


    مجلة طيور الجنة
    بقلم الكاتب يونس رجوب
    في تاريخ23/10/1992 اغتال المدعو منير عمار وبدم بارد الشهيد عصام الخطيب ابن الاسير البطل رفيق الخطيب الذي كان يقضي محكومية عشرين عاما في سجون الاحتلال. حيث كان المذكور مسؤلا للادارة المدنية في منطقة الرام.وكان الشهيد عصام ناشطا طلابيا في سنته الجامعية الاولى.فقام القاتل منير عمار. بنصب كمين للشهيد اثناء عودته من الجامعة. واطلق عليه النار بيده وليس بواسطة جنود الكمين الذي يقوده. ثم تدرج بعد ذلك على دم الشهيد والشهداء الاخرين الذين قام باغتيالهم اثناء وفي سياق الانتفاضة الكبرى التي تفجرت في وجه الاحتلال عام 1987 حتى ان وصل الى رتبة لواء في جيش الاحتلال ومديرا عاما للادارة المدنية في الضفة الغربية.
    ان سجل ضابط الاحتلال منير عمار. سجل واضح ومعروف لكل ابناء شعبنا الفلسطيني .وكل من كان يعمل في القطاع الغربي.بمن فيهم اللواء المدني الذي تزعم وفد المعزين وبالتالي فان الحملة الشعبية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال وضباطه وجنوده. تطالب قيادة حركة فتح بفصل المذكور من لجنتها المركزية وصفوف حركة فتح. وسوقه لعدالة شعبنا المناضل كي ينال العقاب الذي يستحقه جراء فعلته المشينة. الى جانب مطالبتها بمحاكمة كل من شارك في وفد التعزية بهذا القاتل المجرم.ومقاطعتهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. ونبذهم بصورة كاملة وطردهم من مجالس الناس ومنع بيعهم او الشراء منهم في الحوانيت والاسواق العامة. او استخدام وسائط النقل العمومية وغير ذلك من المعاملات بين المواطنين وتعليق اسمائهم على اللائحة السوداء للمطبعين مع جنود وضابط الاحتلال على ابواب المساجد والساحات العامة كي يعرفو هم او غيرهم ان ارادة الشعب من ارادة الله وان لا رحمة لهم في الدنيا والاخرة طالما انهم يستهزؤون بادارة شعبنا المناضل بهذه الصورة المشينة
    ان سجل ضابط الاحتلال منير عمار. سجل واضح ومعروف لكل ابناء شعبنا الفلسطيني .وكل من كان يعمل في القطاع الغربي.بمن فيهم اللواء المدني الذي تزعم وفد المعزين وبالتالي فان الحملة الشعبية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال وضباطه وجنوده. تطالب قيادة حركة فتح بفصل المذكور من لجنتها المركزية وصفوف حركة فتح. وسوقه لعدالة شعبنا المناضل كي ينال العقاب الذي يستحقه جراء فعلته المشينة. الى جانب مطالبتها بمحاكمة كل من شارك في وفد التعزية بهذا القاتل المجرم.ومقاطعتهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. ونبذهم بصورة كاملة وطردهم من مجالس الناس ومنع بيعهم او الشراء منهم في الحوانيت والاسواق العامة. او استخدام وسائط النقل العمومية وغير ذلك من المعاملات بين المواطنين وتعليق اسمائهم على اللائحة السوداء للمطبعين مع جنود وضابط الاحتلال على ابواب المساجد والساحات العامة كي يعرفو هم او غيرهم ان ارادة الشعب من ارادة الله وان لا رحمة لهم في الدنيا والاخرة طالما انهم يستهزؤون بادارة شعبنا المناضل بهذه الصورة المشينة

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
     
     

    جميع الحقوق محفوظة لمجلة  طيور الجنة  © 2012 - برمجة وتطوير الخليل هوست