• أدوات
  • اتصل بنا
  • اذاعات محلية
  • سجل الزوار
  • أقلام وآراء
  • رياضة
  • عالمي وعربي
  • الصور
  • الرئيسة
 الجمعة / 2 ابريل 2010 / الساعة الآن 01:17:32 AM
 

leftmenu

دنيا ودين

 


حكم من مسح خفيه بفضل ماء بقي في يديه بعد مسح رأسه

  • دار الإفتاء: تهنئة غير المسلمين بأعيادهم جائزة وهى بر أمرنا به القرآن
  • فاكهة حرمها اللّه وتأكلها النساء كل يوم
  • العلماء المسلمون ينددون بإعادة نشر رسوم للنبي (ص)
  • "مجلس الافتاء الأعلى" يحدد قيمة صدقة الفطر لهذا العام
  •  

    عالم لاطفال


    كيف تتصرف عندما يضربك طفلك؟

  • قراءة كتاب لطفلك قبل نومه تزيد معرفته
  • نوم الرضع 30 دقيقة يوميا ينمي ذاكرتهم
  • لماذا يشكو طفلك من عينيه؟
  • المبالغة في نظافة المنزل تسبب الحساسية عند الأطفال
  •  
     

    أقلام وآراء

     


    ...حكومه غير مسؤولة وشعب بلاد قيادة....

  • ميسرى ابو حمدية ذاكرة السيف في جعبة التاريخ
  • ... نحو حملة شعبية لمحاكمة المعزين بقاتل الشهيد عصام الخطيب...
  • ارواح هائمه
  • غرفة سرية بالجامعة لاغتصاب الطالبات.. أسرار جديدة.."الكلب المسعور" وثائقي جديد يروي جرائم
  •  
     

    شباب وبنات

     


    كيف تعرفين الرجل الوفي من الرجل الخائن ؟

  • نصائح للتغلُّب على مخاوف الامتحان7
  • قبل عيد الحب.. اكتشف أغرب طريقة للانتقام من الحبيب السابق!
  • دراسة علمية : النوم بجوار زوجتك يجعلك "غبيا" !
  • أفضل الطرق البسيطة لتكون أكثر إيجابية كل يوم جديد
  •  
     

    حصري وخاص

     


    تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد

  • زيارة وفد اعلامي ورئيس العلاقات العامة الفلسطينية ومختار ال زاهدة للأستاذ الحاج نافذ الجعبري
  • الأوضاع في غزة تتأرجح بين كفتي الميزان
  • تهنئه بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك
  • تهنئة إلى الأمتين الإسلامية والعربية بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد
  •  
     

    عالم المرأة

     


    البصل سر كثافة الشعر ولمعانه!

  • احذري أيتها الزوجة.. هذه هي الأسباب التي تدفع زوجك لخيانتك!
  • الريجيم البروتيني .. قد يسبب الوفاة
  • أطعمة تزيد من وزنك عند تناولها في المساء فتجنبها
  • كل ما تحتاجه لشد البطن...خيط!
  •  

    newsps JS
    ... نحو حملة شعبية لمحاكمة المعزين بقاتل الشهيد عصام الخطيب...

    الأربعاء 04-05-2016 09:11 مساء                                                                  

     

    Bookmark and Share

     

     


    مجلة طيور الجنة
    بقلم الكاتب يونس رجوب
    في تاريخ23/10/1992 اغتال المدعو منير عمار وبدم بارد الشهيد عصام الخطيب ابن الاسير البطل رفيق الخطيب الذي كان يقضي محكومية عشرين عاما في سجون الاحتلال. حيث كان المذكور مسؤلا للادارة المدنية في منطقة الرام.وكان الشهيد عصام ناشطا طلابيا في سنته الجامعية الاولى.فقام القاتل منير عمار. بنصب كمين للشهيد اثناء عودته من الجامعة. واطلق عليه النار بيده وليس بواسطة جنود الكمين الذي يقوده. ثم تدرج بعد ذلك على دم الشهيد والشهداء الاخرين الذين قام باغتيالهم اثناء وفي سياق الانتفاضة الكبرى التي تفجرت في وجه الاحتلال عام 1987 حتى ان وصل الى رتبة لواء في جيش الاحتلال ومديرا عاما للادارة المدنية في الضفة الغربية.
    ان سجل ضابط الاحتلال منير عمار. سجل واضح ومعروف لكل ابناء شعبنا الفلسطيني .وكل من كان يعمل في القطاع الغربي.بمن فيهم اللواء المدني الذي تزعم وفد المعزين وبالتالي فان الحملة الشعبية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال وضباطه وجنوده. تطالب قيادة حركة فتح بفصل المذكور من لجنتها المركزية وصفوف حركة فتح. وسوقه لعدالة شعبنا المناضل كي ينال العقاب الذي يستحقه جراء فعلته المشينة. الى جانب مطالبتها بمحاكمة كل من شارك في وفد التعزية بهذا القاتل المجرم.ومقاطعتهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. ونبذهم بصورة كاملة وطردهم من مجالس الناس ومنع بيعهم او الشراء منهم في الحوانيت والاسواق العامة. او استخدام وسائط النقل العمومية وغير ذلك من المعاملات بين المواطنين وتعليق اسمائهم على اللائحة السوداء للمطبعين مع جنود وضابط الاحتلال على ابواب المساجد والساحات العامة كي يعرفو هم او غيرهم ان ارادة الشعب من ارادة الله وان لا رحمة لهم في الدنيا والاخرة طالما انهم يستهزؤون بادارة شعبنا المناضل بهذه الصورة المشينة
    ان سجل ضابط الاحتلال منير عمار. سجل واضح ومعروف لكل ابناء شعبنا الفلسطيني .وكل من كان يعمل في القطاع الغربي.بمن فيهم اللواء المدني الذي تزعم وفد المعزين وبالتالي فان الحملة الشعبية لمقاومة التطبيع مع الاحتلال وضباطه وجنوده. تطالب قيادة حركة فتح بفصل المذكور من لجنتها المركزية وصفوف حركة فتح. وسوقه لعدالة شعبنا المناضل كي ينال العقاب الذي يستحقه جراء فعلته المشينة. الى جانب مطالبتها بمحاكمة كل من شارك في وفد التعزية بهذا القاتل المجرم.ومقاطعتهم اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا. ونبذهم بصورة كاملة وطردهم من مجالس الناس ومنع بيعهم او الشراء منهم في الحوانيت والاسواق العامة. او استخدام وسائط النقل العمومية وغير ذلك من المعاملات بين المواطنين وتعليق اسمائهم على اللائحة السوداء للمطبعين مع جنود وضابط الاحتلال على ابواب المساجد والساحات العامة كي يعرفو هم او غيرهم ان ارادة الشعب من ارادة الله وان لا رحمة لهم في الدنيا والاخرة طالما انهم يستهزؤون بادارة شعبنا المناضل بهذه الصورة المشينة

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
     
     

    جميع الحقوق محفوظة لمجلة  طيور الجنة  © 2012 - برمجة وتطوير الخليل هوست