• أدوات
  • اتصل بنا
  • اذاعات محلية
  • سجل الزوار
  • أقلام وآراء
  • رياضة
  • عالمي وعربي
  • الصور
  • الرئيسة
 الجمعة / 2 ابريل 2010 / الساعة الآن 01:17:32 AM
 

leftmenu

دنيا ودين

 


ما حكم من يصف غيره بأنه يهودي ، يقصد أنه بخيل أو طماع ؟

  • دليل الصيام الناجح في شهر رمضان
  • حكم من مسح خفيه بفضل ماء بقي في يديه بعد مسح رأسه
  • دار الإفتاء: تهنئة غير المسلمين بأعيادهم جائزة وهى بر أمرنا به القرآن
  • فاكهة حرمها اللّه وتأكلها النساء كل يوم
  •  

    عالم لاطفال


    التبول الليلي اللاإرادي للأطفال

  • كيفية فطام الطفل من الرضاعة بالخطوات
  • نقص فيتامين د عند الاطفال
  • وفيات الانفلونزا عند الاطفال
  • خمسة نصائح لتخفيف ألم "التسنين" على طفلك
  •  
     

    أقلام وآراء

     


    مصادر: معبر رفح لن يفتح سوى لمغادرة الحجاج وبعد عيد الاضحى انفراجة كبيرة

  • عارضات أزياء قصيرات القامة يتحدين في دبي الأفكار النمطية
  • لماذا تظاهرت هذه المرأة بالعمى طيلة 28 عاماً!
  • بالصور.. دولة "حمامات الشمس والنيكل" آخر جزيرة مسكونة في الدنيا
  • الكشف عن المبلغ الضخم الذي تقاضاه نيشان ليشارك رامز جلال في مقلبه
  •  
     

    شباب وبنات

     


    %32 من الشباب يرون أن الخوف من الفشل سبب رئيسي للعزوف عن الزواج

  • إزالة مكياج الوجه بـ خلطات منزلية
  • فوائد زيت الهوهوبا للشعر
  • فوائد الكولاجين للبشرة
  • مكياج العيون: متى يصبح خطراً؟
  •  
     

    حصري وخاص

     


    الرئاسة: "ضم القدس" مخالفة لمجلس الامن ومسّ بأسس السلام

  • انخفاض اسعار المحروقات في اسرائيل نهاية الشهر
  • تهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد
  • زيارة وفد اعلامي ورئيس العلاقات العامة الفلسطينية ومختار ال زاهدة للأستاذ الحاج نافذ الجعبري
  • الأوضاع في غزة تتأرجح بين كفتي الميزان
  •  
     

    عالم المرأة

     


    3 عطور صيفية تأسر حواس الشريك

  • أشكال طلاء أظافر ستقعين بحبها من النظرة الأولى
  • الإدمان على الإنترنت.. عواقب نفسية وفسيولوجية شديدة
  • هل يحب الوالدان ابنهما الثاني بقدر حبهما للأول
  • 'الأيادي الناعمة'.. مسيحيات ومسلمات يطعمن الصائمين في لبنان
  •  

    newsps JS
    دليل الصيام الناجح في شهر رمضان

    الإثنين 29-05-2017 01:42 مساء                                                                  

     

    Bookmark and Share

     

     


    مجلة طيور الجنة

    بينما بدأ أكثر من مليار مسلم حول العالم، صيام شهر رمضان، أحد أركان الإسلام الخمس، ظهرت مخاوف وتحذيرات من البقاء دون طعام أو ماء لمدة تزيد أحيانا عن 18 ساعة في اليوم.

     

    ومع ذلك، إذا صام المسلمون بشكل صحيح، واستعدوا بعقولهم وأجسادهم بشكل جيد في الفترة التي تسبق الشهر الكريم، فإنهم سيجنون من هذه الفريضة فوائد صحية جمة.

     

    وعلى الرغم من الشعور المحتمل ببعض الحرقة في المعدة أو الجفاف وانخفاض مستويات التركيز وغيرها، إلا أن الدكتور، رازين مهروف، وهو طبيب التخدير في جامعة أوكسفورد، وضع دليلا لصيام ناجح خلال شهر رمضان.

     

    ويقول مهروف إن هذا الوقت من السنة لا يعتمد كوسيلة لإنقاص الوزن لأن اهتمام المسلمين يرتكز بالأساس على الجانب الروحي أكثر من الجانب الصحي، ويضيف: "إنها فرصة كبيرة للحصول على فوائد جسدية أيضا".

     

    خيمة رمضانية في العاصمة الروسية

    وهناك مفهوم خاطئ شائع عن رمضان، وهو أن على جميع المسلمين صيام الشهر، إلا أن ذلك لا يشمل المرضى أو الضعفاء، وهناك استثناءات أخرى بما في ذلك الحوامل والمسنين والمسافرين، لذلك، فإن بإمكان المشاركين في أداء هذه الفريضة الإسلامية تحقيق بعض الفوائد الصحية، في حال اتباع نظام غذائي جيد في الفترة ما بين الإفطار والسحور (الفترة ما بين غروب الشمس وبزوغ الفجر).

     

    فبرغم الصيام من الفجر إلى غروب الشمس، يمكن تعويض طاقة الجسم من خلال وجبتي الطعام التي يتناولها المسلمون يوميا خلال فترة الإفطار، ومن المهم الحصول على طعام يحتوي جميع المجموعات الغذائية الرئيسية الخمس، وفي حال حاجة الجسم فإنه سيستخدم الدهون كمصدر للطاقة، بدلا من الغلوكوز، وبذلك يمنع انهيار العضلات.

     

    وهذا يعني أنه يمكن فقدان الوزن، والحفاظ على العضلات، وخفض مستويات الكوليسترول، فضلا عن مزيد من السيطرة على مرض السكري وضغط الدم.

     

    بالإضافة إلى ذلك، فإن الأيام الأولى لشهر رمضان، تشهد تكيف الجسم مع نمط الأكل والشرب الجديد، كما تظهر مستويات أعلى من هرمون الإندورفين في الدم، ما يجعل الصائم أكثر يقظة، وأكثر سعادة، وإعطاء شعور عام بصحة عقلية أفضل.

     

    وعموما، يجب على المسلمين في شهر الصيام تجنب الأطعمة المقلية والمليئة بالدهون، وعوضا عن ذلك يُفضل تناول الخبز، والشواء، واستخدام زيوت غير مشبعة بالدهون في وجباتهم يوميا.

     

    ويوفر كسر الصوم بالإفطار مع التمر والحلوى والمشروبات المشتقة من الحليب، دفعة الطاقة التي تشتد الحاجة إليها بعد يوم الصيام، فضلا عن ضرورة شرب الكثير من الماء لترطيب الجسم ولكن دون إفراط.

     

    وبشكل عام، يقول الدكتور مهروف في دليله إن الطريقة التي يعتمدها المسلمون في اتباع نظام غذائي أثناء الصيام تشبه الطريقة التي ينبغي أن يتناولوا بها الطعام بعيدا عن رمضان، مضيفا إنه "يجب أن يكون لديك نظام غذائي متوازن، مع نسبة مناسبة من الكربوهيدرات والدهون والبروتين".

     



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
     
     

    جميع الحقوق محفوظة لمجلة  طيور الجنة  © 2012 - برمجة وتطوير الخليل هوست